أخبار

اقتران القمر مع كوكب المريخ

اقتران القمر مع كوكب المريخ

نشهد اليوم ظاهرة جديدة وهي اقتران القمر مع كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) في مشهد يترقبه جميع هواة الفلك والمهتمين بهذا المجال بالرصد والتصوير إذا سمحت لهم الفرصة، وقد كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية عن هذه الظاهرة.

أروع الأجرام السماوية وملهم الشعراء يقترن مع القمر.. اليوم

اقتران القمر مع كوكب المريخ

نشهد اليوم  ظاهرة جديدة وهي اقتران القمر مع كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) في مشهد يترقبه  جميع هواة الفلك والمهتمين بهذا المجال بالرصد والتصوير إذا سمحت لهم الفرصة، وقد كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية عن هذه الظاهرة.

وأعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية  أننا على مواعد اليوم الأحد الموافق 13 يونيو مع اقتران القمر مع كوكب المريخ .

وأكد الدكتور أشرف تادرس أستاذ الفلك بـ المعهد القومي للبحوث الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق، أن اقتران القمر وكوكب المريخ يمكن ملاحظته من بعد غروب الشمس يوم الأحد ودخول الليل حتى التاسعة والنصف مساءا تقريبا .

وأشار الدكتور “تادرس” في تصريحات خاصة لـ “صدى البلد”، أننا نلاحظ أثناء اقتران القمر مع كوكب المريخ وجود كوكب الزهرة اللامع بالقرب من الأفق الغربي والذي يغرب مبكرا في حوالي 7:15 مساءا

ونوه استاذ الفلك، أنه للتمكن من مشاهدة أى ظاهرة فلكية مثل اقترانات القمر مع النجوم  والكواكب أو ميلاد أهلة الشهور العربية، فإن الأمر يتطلب صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء.

وأضاف أستاذ الفلك أن الظاهرة الفلكية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض.

ويعد كوكب المريخ هو رابع الكواكب من حيث البعد عن الشمس، وتبلغ المسافة بينهما ما يقارب من 228 مليون كم، ويقع كوكب المريخ في المركز السابع بين كواكب المجموعة الشمسية من حيث الحجم ويبلغ قطره 3400 كم تقريباً أي ما يعادل نصف قطر الأرض.

يظهر المريخ بلون أحمر، والسبب في ذلك وجود كميات كبيرة من الصدأ أو أكسيد الحديد في صخوره وتربته، ويشتهر المريخ الآن في أحيان كثيرة باسم الكوكب الأحمر

جدير بالذكر أن المريخ يحتوي على أكبر بركان في المجموعة الشمسية وهو بركان جبل أوليمبوس الذي يبلغ ارتفاعه 24 كم، أي ما يقارب ثلاثة أضعاف ارتفاع قمة إفرست على الأرض.

وذكر العالم الكبير فاروق الباز خلال لقاء تلفزيوني عبر برنامج معكم منى الشاذلي، أن سبب تسمية مدينة القاهرة بهذا الاسم يرجع   تبركاً بكوكب المريخ الذي يُعرف بالكوكب القاهر، حيث يُعد هذا الرأي الأكثر شيوعاً عند المؤرخين.

وحينما أراد جوهر الصقلي بناء مدينة جديدة لتكون العاصمة جمع العلماء حتى يحددوا اسم يكون مميز العاصمة الجديدة ولاحظ أحد العلماء الحاضرين أن كوكب المريخ ساطع وظاهر فى السماء فقال لنسمي المدينة بالقاهرة، لتكون قاهره لأعضاء عصية على الغزاه.

كما أكد الدكتور الباز فى حديثه أن هناك وادي على سطح المريخ مسمي بوادي القاهره.

ويرتبط كوكب المريخ بالحرب، فقبل 3,000 عام كان البابليون في العراق يسمونها “نيرغال” تيمناً بإله الوباء والموت في ديانتهم.

وأشهر اسماء المريخ التى نعرفه به الآن هو “مارس” (باللاتينية: Mars) هو اقتباس لاسم إله الحرب في الأساطير الرومانية، وسمي لدى الإغريق القدماء “آريس”، وهو إله الحرب لديهم أيضاً.

المرجعي

اقتران القمر مع كوكب المريخ
www.elbalad.news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى