أخبار

الصحف الإماراتية: إريكسن مهدد بنهاية مسيرته الكروية .. خطة السبع الكبار لمواجهة الصين .. العالم معرض لـ عصر جليدي جديد

الصحف الإماراتية: إريكسن مهدد بنهاية مسيرته الكروية .. خطة السبع الكبار لمواجهة الصين .. العالم معرض لـ عصر جليدي جديد

تناولت الصحف الإماراتية اليوم الأحد، مجموعة من أهم الأخبار على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، حيث سلطت الضوء على الوضع الوبائي لفيروس كورونا في الإمارات.

الصحف الإماراتية: إريكسن مهدد بنهاية مسيرته الكروية .. خطة السبع الكبار لمواجهة الصين .. العالم معرض لـ عصر جليدي جديد

تناولت الصحف الإماراتية اليوم الأحد، مجموعة من أهم الأخبار على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، حيث سلطت الضوء على الوضع الوبائي لفيروس كورونا في الإمارات.

وبحسب “الإمارات اليوم”، أكد نائب مدير عام هيئة الصحة في دبي، علوي الشيخ علي، أن دراسات حديثة، مختصة، أظهرت أن ثماني إصابات من بين كل 10 إصابات بفيروس «كوفيد-19» تعرض لها أشخاص غير مطعمين.

وأن تسع حالات من بين كل 10 دخلت المستشفى أو العناية المركزة، هي من غير المطعمين أيضاً.

وأفاد علوي الشيخ بأن عدد من تلقوا لقاح «كورونا» في مراكز الهيئة، منذ بداية حملة التطعيم الوطنية، بلغ مليونين و300 ألف شخص، مضيفاً أن نسبة الأفراد الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، من الفئات المستهدفة والأفراد المؤهلين، بلغت 83%، فيما تلقّى 64% منهم جرعتين من اللقاح، «ما يشير إلى أن الهيئة قطعت شوطاً كبيراً في عملية التطعيم».

وقال إن النسبة المتبقية من الفئات المستهدفة تبلغ 20%، داعياً الجميع إلى أخذ اللقاح للقضاء على الوباء.

وبحسب “الإمارات اليوم”، طُلب من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عدم مصافحة مستقبليها لدى وصولها إلى بريطانيا لحضور قمة «مجموعة السبع»، مع تذكيرها بقيود فيروس «كورونا» وقواعد التباعد الاجتماعي.

ففي قمة كورنوال، قامت المستشارة بمصافحة العضو الأول في حفل الترحيب بقادة دول «مجموعة السبع» قبل أن يذكرها بعد ذلك بعدم مصافحة بقية زملائه.

وكانت المستشارة الألمانية ترتدي قناع وجه عند وصولها إلى القمة.

وعقدت محادثات في قمة مجموعة السبع بشأن أفضل طريقة للمضي قدمًا في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد عدد من الخلافات حول بروتوكول آيرلندا الشمالية.

وبحسب “البيان”، أوضح الباحث في جامعة موسكو،  أليكسي أوسكين، أن النشاط الشمسي شهد انخفاضا ملحوظا في السنوات الأخيرة، ما قد يؤدي إلى بداية عصر جليدي بدلا من الاحتباس الحراري.

أوضح الباحث في جامعة موسكو،  أليكسي أوسكين، أن النشاط الشمسي تغير بصورة غير متوقعة في السنوات الأخيرة، ما قد يؤدي إلى بداية عصر جليدي بدلا من الاحتباس الحراري.

وقال الباحث، “نلاحظ انخفاضا في حدود النشاط الشمسي العليا حاليا، ويقال أن هذا قد لا يكون مريحا.. نحن الآن نتحدث ليس فقط عن الاحتباس الحراري العالمي، لأنه من يعلم قد يؤدي هذا إلى تبريد عالمي، كما حدث في القرن السابع عشر. أي سيغطي الجليد نهر التايمز، ولكن من الصعب تخيل ماذا سيحصل في روسيا”.

ويشير أوسكين، إلى أنه وفقا لدراسات البقع الشمسية، لوحظ انخفاض النشاط الشمسي خلال القرن السابع عشر بأكمله. بحسب استنتاجات عالم الفلك إدوارد ماوندير، الذي درس في نهاية القرن التاسع عشر، سجلات علماء الفلك السابقين.

ووفقا له، تميز القرن السابع عشر بانخفاض حاد في درجات الحرارة، حيث تجمد نهر التايمز في انجلترا، وتساقطت الثلوج في شهر أغسطس في روسيا، ما تسبب في انخفاض المحاصيل الزراعية وفقدان 15% من سكانها. وابتكر سكان هولندا في تلك الفترة معدات التزلج والزلاجات الشراعية، التي استخدموها في نقل البضائع على جليد بحر الشمال من ميناء إلى آخر.

وبحسب “البيان”، فإنه من غير المرجح أن يلعب كريستيان إريكسن (29 عاماً)، كرة القدم مرة أخرى، مع توقعات بأن تقوم إيطاليا بمنعه من إكمال مشواره مع فريقه إنتر ميلان، بعد تعرضه لأزمة قلبية على أرض الملعب خلال مباراة الدنمارك مع فنلندا في كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” أمس السبت، مع تقارير تفيد بأن قلب لاعب خط الوسط توقف لمدة خمس دقائق على أرض الملعب.

واحتاج كابتن الدنمارك، إلى الإنعاش، واستقر الوضع بحلول الوقت الذي تم نقله فيه إلى المستشفى، على الرغم من أنه لا تزال هناك مخاوف بشأن صحته على المدى الطويل ومسيرته الكروية.

ويؤكد الدكتور سكوت موراي، استشاري القلب، والمتخصص في الوقاية من مشاكل القلب، أن إيطاليا تفتخر بسجلها في منع السكتات القلبية في كرة القدم، لذلك من المحتمل أن ينتهي مشوار اللاعب الدنماركي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وقال:”من المحتمل أن يكون ما حدث، نهاية حياته المهنية، لأن الإيطاليون يمنعون الأشخاص من المشاركة في الرياضة، إذا تبين أنهم يعانون من خلل كبير في القلب، وهذا نص موجود في القانون لديهم”.

وأوضح: “القانون الإيطالي مطبق منذ حوالي 20 عاماً، ونجحت إيطاليا في تخفيض معدلات الوفيات الناجمة عن السكتات القلبية في الرياضة، من أكثر من 3%، إلى أقل من 1%”.

وبحسب “البيان”، أمرت الحكومة الأرجنتينية بفرض قيود جديدة على الحركة الجوية الدولية خشية انتشار نسخ متحورة من كوفيد-19، بما في ذلك متحور دلتا التي رصِد بادئ الأمر في الهند.

وتشمل الترتيبات الجديدة خفض وتيرة الرحلات مع أوروبا وتعليق وجهات مثل تركيا والدول الإفريقية.

ويهدف هذا الإجراء إلى “تقليل الحركة (الجوية) الدولية ومنع” نسخ جديدة من فيروس كورونا “من الوصول للأرجنتين”، حسب القرار.

وبحسب “الخليج” استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة السبت، نيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، الذي يزور البلاد حالياً.

ورحب ــ خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ ــ بزيارة بارزاني إلى دولة الإمارات، التي تأتي في إطار حرص الجانبين على تطوير آفاق تعاونهما، بما يخدم مصالحهما المتبادلة.

وبحث بن زايد ونيجيرفان بارزاني، خلال اللقاء، علاقات التعاون بين دولة الإمارات والعراق الشقيق، وإقليم كردستان العراق، خاصة، في عدد من المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والإنسانية والصحية.

وتناول اللقاء، تطورات جائحة «كورونا» في الإقليم، وجهود الجانبين وتعاونهما، للحدّ من تداعياتها الإنسانية والاقتصادية.

وبحسب “الخليج”، أعلنت مجموعة السبع دول، أمس السبت، عن إطلاق مبادرة البنية التحتية العالمية الجديدة (B3W)، والتي تستهدف تغطية 40 تريليون دولار من احتياجات البنية التحتية في الدول المتدنية الدخل تنافس خطة «طرق الحرير الجديدة» الصينية، وبمبادرة من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وعلى الرغم من عدم تقديم التزامات مالية ملموسة، ذكر المسؤولون أن الولايات المتحدة وشركاء مجموعة السبع والقطاع الخاص وأصحاب مصالح آخرين «سيحشدون بشكل جماعي قريباً مئات المليارات لاستثمارات البنية التحتية في الدول ذات الدخل القليل والمتوسط».

وخصص القادة اليوم الثاني من قمتهم للتصدي للصين ووضع خطة عالمية حول البنى التحتية موجهة إلى الدول الفقيرة، وحرص الرئيس الأمريكي على حشد حلفائه لمواجهة التحديات التي تمثلها الصين وروسيا خلال هذا الاجتماع الذي ضم رؤساء دول وحكومات ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وكندا واليابان ويُعقد في «كاربيس باي» في جنوب غرب إنجلترا حتى اليوم الأحد.إعادة بناء العالم

وأقرت مجموعة السبع في هذا الصدد خطة عالمية واسعة النطاق من البنى التحتية للدول الفقيرة والناشئة طرحها جو بايدن لتكون منافسة لخطة «طرق الحرير الجديدة» الصينية سواء في أمريكا اللاتينية أو إفريقيا أو آسيا.

المرجعي

الصحف الإماراتية: إريكسن مهدد بنهاية مسيرته الكروية .. خطة السبع الكبار لمواجهة الصين .. العالم معرض لـ عصر جليدي جديد
www.elbalad.news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى