أخبار

سجل في نشرة الوسط البريدية

مصر: إطلاق سراح صحفي بعد سجنه أربع سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة

مصر: إطلاق سراح صحفي بعد سجنه أربع سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة

أفرجت السلطات المصرية يوم 5 شباط/فبرايرعن الصحفي محمود حسين، الذي يعمل في قناة الجزيرة، بعد أربع سنوات من الحبس الاحتياطي بتهمة نشر أخبار كاذبة. ويرحب الاتحاد الدولي للصحفيين بالإفراج عن محمود حسين وإنهاء مأساة 1500 يوم قضاها خلف القضبان ويدعو السلطات المصرية لإطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين.

اعتقل محمود حسين، وهو مصري الجنسية مقيم في قطر، في 23 ديسمبر 2016، بعد سفره إلى القاهرة لقضاء إجازته السنوية مع عائلته. ووجهت له تهمة “التحريض على مؤسسات الدولة وبث أخبار كاذبة بهدف نشر الفوضى،” وواصلت النيابة تجديد حبسه دوريا دون عرضه على المحكمة، قبل أن يصدر قرار قضائي بالإفراج عنه في  مايو 2019، مع إجراءات احترازية. إلا أن السطات وبعد يومين من ذلك أعادته مرة أخرى إلى السجن على ذمة قضية جديدة ، وأمضي بالمجمل 1500 يوم خلف القضبان.

وقد أدان الاتحاد الدولي للصحفيين، والأمم المتحدة، والعديد من المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وحرية التعبير اعتقاله باستمرار.

ووفقا لسجلات الاتحاد الدولي للصحفيين، تحتل مصر المرتبة الثانية عالميا لقائمة أكثر الدول سجنا للصحفيين بوجود 24 صحفيا واعلاميا في السجن، فيما تحتل تركيا التي يتواجد في سجونها 67 صحفيا رأس القائمة.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجي: “نرحب بإطلاق سراح محمود حسين وعودته إلى أهله بعد فترة طويلة من الإحتجاز التعسفي. لمصر سجل مخز فيما يتعلق بالإعتداءات على الصحفيين وحرية الصحافة، ويجب على المجتمع الدولي أن يدين هذه الممارسات. لازال العشرات من الصحفيين في السجن لمجرد قيامهم بعملهم، وسيواصل الإتحاد الدولي للصحفيين العمل من أجل إطلاق سراحهم غير المشروط”.

المقال السابق

دهس شخص من طرف قطار المتوجه من الجزائر العاصمة نحو وهران

المقال القادم

مراد : تخصيص قرابة 33 ألف مشروع لفائدة 15 ألف منطقة ظل

الطلب الأفريقي على الأسلحة الروسية يرتفع

سجل الطلب الأفريقي على ما تنتجه روسيا من أسلحة ومعدات عسكرية ارتفاعا في الفترة الأخيرة.

الطلب الأفريقي على الأسلحة الروسية يرتفع

سجل الطلب الأفريقي على ما تنتجه روسيا من أسلحة ومعدات عسكرية ارتفاعا في الفترة الأخيرة.

وصرح مدير عام شركة تصدير الأسلحة الروسية للصحفيين، بأن حجم الطلب الأفريقي على الأسلحة الروسية وصل إلى 17 مليار دولار، بعد أن تم في عام 2020 وبداية عام 2021 توقيع عقود توريد تزيد قيمتها على 1.7 مليار دولار لبلدان أفريقيا الوسطى والغربية والجنوبية.

وكشف ألكسندر ميخييف، مدير عام شركة تصدير الأسلحة الروسية “روس أوبورون أكسبورت”، في حديث للصحفيين قبيل افتتاح معرض الأسلحة الدولي “شيلد أفريكا 2021” في “كوت ديفوار”، الذي تنطلق فعالياته يوم غد 8 يونيو/حزيران وتستمر حتى 10 منه، أن روسيا تمد بلدان أفريقيا الوسطى والغربية والجنوبية بطائرات هليكوبتر وتقنيات بحرية عسكرية ووسائط دفاع جوي وعربات مدرعة وتجهيزات للقوات الأمنية ووسائل حماية المطارات وغيرها من معدات هامة وأيضا أسلحة خفيفة.

وتعرض روسيا، في المعرض الذي تنظمه “كوت ديفوار”، ناقلات جنود مدرعة ورشاشات كلاشنيكوف. وسيحدّث ممثلوها زوار المعرض والمشاركين فيه عن نظام صواريخ “كورنيت-أ/أ إم” المضاد للدبابات ومدافع الهاون عيار 120 ملم و82 ملم، ويعلنون عن اختراع سيارات مدرعة جديدة من نوع “تيغر” (النمر).

المرجعي
elwassat.dz
arabic.sputniknews.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى