أخبار

عملية طعن في لندن والشرطة تتعامل معها ″كعمل إرهابي″

عملية طعن في لندن والشرطة تتعامل معها ″كعمل إرهابي″

أعلنت شرطة لندن أنها تتعامل مع العملية التي وقعت على جسر لندن وأصيب إثرها عدد من الأشخاص بجروح بينما تم إطلاق النار على رجل، “بأنها مرتبطة بالإرهاب”.

عملية طعن في لندن والشرطة تتعامل معها ″كعمل إرهابي″

أعلنت شرطة لندن الجمعة (29 تشرين الثاني/نوفمبر 2019) أن عناصرها قتلوا على جسر لندن شخصًا كان في حوزته “متفجّرات زائفة” بعدما تعرّض عدد من الأشخاص للطعن في عملية “إرهابية”.

وقال المسؤول في الشرطة نيل باسو في بيان “أنا حاليًا في موقع يمكنني من التأكيد أنه كان عملا إرهابيا”.

وذكرت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن الشرطة  أطلقت النار على شخص حاول الاعتداء على المارة فوق الجسر بسكين فأردته قتيلا في الحال. وكانت بلومبرغ قد نقلت عن صحفيين بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في وقت سابق قولهم إن شرطة العاصمة البريطانية قالت إنها تتعامل مع حادث إطلاق نار وقع فوق جسر لندن .

وأعلنت شرطة لندن الجمعة إصابة عدد من الأشخاص بجروح وتوقيف شخص بعد عملية طعن قرب جسر لندن الشهير وسط العاصمة البريطانية. وأفادت الشرطة أنها تلقّت بلاغًا بشأن وقوع عملية طعن في المنطقة قرب جسر لندن ظهر اليوم. وأفادت “تم اعتقال رجل (…) نعتقد أن عدداً من الأشخاص أصيبوا بجروح”.

وأظهرت لقطات فيديو وصور على موقع تويتر بضع سيارات تابعة للشرطة وحافلات على الجسر وحافلة متوقفة تشغل عدة حارات. وأظهر مقطع فيديو مدته 14 ثانية على تويتر تم تصويره من موقع مرتفع على الجانب الآخر من الشارع ما بدا أنهم ثلاثة من ضباط الشرطة يتراجعون مبتعدين عن رجل راقد على الرصيف. وكان اثنان من الضباط يصوبان بندقيتيهما نحو الرجل الذي يمكن ملاحظة أنه يتحرك ببطء. ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من اللقطات.

ح.ع.ح/ز.أ.ب(د.ب.أ/أ.ف.ب)

فاجأت سيارة شحن صغيرة ليل السبت (الثالث من حزيران/ يونيو) المارة، بعدما تعمد سائقها الخروج عن مساره والقيادة باتجاههم ودهسهم.

قالت هيئة الإسعاف إنها نقلت 20 شخصا على الأقل للمستشفيات وعالجت آخرين في الموقع بعد الهجوم في منطقة جسر لندن.

بعد الهجوم قامت الشرطة فورا بإغلاق جسر لندن ومنعت المرور عبره.

قامت الشرطة إثر الاعتداء بإخلاء الجسر من المارة عبر ممرات خاصة وهي تراقبهم بحذر تحسبا لأي طارئ.

انتشرت حالة من الهلع والذعر بين الناس بعد الهجوم الإرهابي وأصيب البعض بالصدمة وخارت قواه.

انتشرت الشرطة بكثافة على جسر لندن والمنطقة المحيطة به. كما سارعت وحدات خاصة من الشرطة مدججة بالأسلحة إلى المنطقة وتطويقها.

ذكرت الشرطة وتقارير إعلامية أن العديد من الأشخاص أصيبوا في حادث دهس على جسر لندن، بالإضافة إلى طعن عدد أخر من الأشخاص في (بورو ماركت) المجاور للجسر، في حادثين ارهابيين فيما يبدو أنهما مرتبطين ببعضهما. وأكدت الشرطة أن الحادثين كانا ارهابيين، مضيفة أن حادث الطعن الذي وقع في حي فوكسهول جنوبي لندن في وقت لاحق لا صلة له بالحادثين الآخرين.

طائرات مروحية أيضا حلقت في سماء لندن بحثا عن المشتبه بهم في هجوم الجسر ومنطقة بورو ماركت بالقرب من الجسر.

دعت رئيسة الوزراء البريطانيا تيريزا ماي، لجنة الاستجابة للطوارئ التابعة للحكومة وهي أعلى لجنة أمنية في البلاد، للاجتماع وبحث ما شهدته لندن وقالت في بيان “بعد متابعة تقارير الشرطة والمسؤولين الأمنيين، أستطيع أن أؤكد أنه يتم التعامل مع الأحداث المروعة في لندن على أنها عمل إرهابي محتمل”.

بدوره أدان رئيس بلدية لندن صديق خان الهجومين الذين وقعا في منطقتي لندن بريدج وبورو ماركت بواسطة حافلة صغيرة وسكين، ووصفهما “بالبربرية”. وقال خان “هذا كان هجوما متعمدا وجبانا على لندنيين أبرياء وعلى زوار لمدينتنا كانوا يستمتعون بليلة السبت”.

المرجعي
www.dw.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى