أخبار

هاتف ابل الجديد بدون نتوء نهائياً

آيفون 13 سيأتي مع مستشعر بصمات أصابع مدمج في الشاشة

آيفون 13 سيأتي مع مستشعر بصمات أصابع مدمج في الشاشة

23 يناير، 2021 تكنولوجيا 528 زيارة

آيفون 13 سيأتي مع مستشعر بصمات أصابع مدمج في الشاشة

وفقاً لأحدث التقارير التي نشرتها صحيفة Bloomberg فإن آبل لديها خطط مختلفة لأجهزة آيفون 13 هذا العام، حيث تخطط الشركة الأمريكية لتقديم مستشعر بصمات أصابع مدمج في شاشة آيفون الجديد.

هذه الإضافة الموجودة بالفعل في العديد من هواتف آندرويد، تفتقد إليها جميع أجهزة آيفون، بداية من آيفون X عندما أزالت آبل الزر الرئيسي وقارئ بصمات الأصابع الشهير الخاص بها.

وقدمت آبل عدة أجيال من آيفون خلال السنوات السابقة، باستثناء iPhone SE 2020 ، بدون قارئ بصمات الأصابع Touch ID واستخدمت التعرف على الوجه Face ID بدلاً منه لفتح وغلق الهاتف.

إلا أن ميزة التعرف على الوجه الخاص بالشركة الأمريكية، وعلى الرغم من دقتها العالية التي يصعب خداعها، أصبحت الآن حل غير عملي في ظل جائحة كورونا.

ففي العام الماضي ومع اتجاه العالم نحو الكمامات، واجه مستخدموا آيفون مشكلات في التعرف على الوجه وإمكانية فتح هواتفهم في الأماكن العامة، حيث أن ميزة Face ID لاتتعرف على الوجه مع الكمامة، وكان على المستخدم خلع الكمامة او إستخدام رمز الحماية لفتح الآيفون الخاص به.

الأمر الذي أثار غضب الكثير من المستخدمين، وطالبوا بعودة ميزة Touch ID إلى أجهزة آيفون مرة أخرى، إلا أن الوقت لم يسمح لإضافة هذه الميزة في هواتف آيفون 12 لأنها كانت جاهزة للتصنيع بالفعل.

والآن، ونحن ننتظر آيفون 13 نهاية العام، ولايزال هناك وقت كافي لتطوير الأجهزة الجديدة، فلن تضيع آبل فرصة إرضاء عملائها، وستضيف مستشعر بصمات أصابع مدمج في الشاشة.

وبالعودة لتقرير Bloomberg، فيقول التقرير أن آبل لن تتخلى عن ميزة Face ID وستظل موجودة في الإصدار القادم إلى جانب ميزة البصمة.

لكن التقرير أشار إلى نقطة من شأنها إثارة القلق، وهي إمكانية إزالة منفذ الشحن التقليدي نهائياً من آيفون، والإعتماد على الشحن اللاسلكي فقط!

هذه الخطوة الأخيرة، ستكون صادمة اكثر من إزالة الشاحن من علبة الآيفون، لذلك نتمنى أن تكون مجرد تخمينات وليست خطط قيد التنفيذ.

اقرأ أيضا: كيفية تشغيل الإنترنت بعد اختيار وضع الطيران

علاج آلام الفقرات و الظهر و الحوض

تقديم العلاجات لمختلف آلام الظهر والفقرات وانزلاق الفقرات

علاج آلام الفقرات و الظهر و الحوض

انزلاق غضروف الظهر: يعاني الكثير من الناس من آلام في منطقة الظهر، والتي تنبّئ باحتمالية إصابتهم بانزلاق غضروف الظهر، بحيث تخرج المادة الهلامية الموجودة في القرص الغضروفي المتواجد بين فقرات الظهر القطنية وتسبب الضغط على الأعصاب المقابلة لها مما يسبب الألم، ويحدث هذا الانزلاق لعدة أسباب.

أعراض انزلاق غضروف الظهر: الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر والمؤخرة وأسفل الساق. عدم المقدرة على المشي بشكل طبيعي، بسبب ازدياد الألم أثناء المشي، والشعور بتقلصات الظهر والساقين. مواجهة صعوبة في الوقوف لفترة طويلة. حدوث بعض المضاعفات؛ كضمور عضلات الساق، وحدوث مشاكل في البول؛ كاحتباسه، أو عدم المقدرة على التحكم به. خدر و تنميل الأطراف السفلية.

ينتج من ذلك الضغط على الألياف العصبية عند خروجها من الحبل الشوكي. هذا الضغط يكون بسبب انزلاق غضروفي disc herniation أو بسبب زيادة في مادة العظم خصوصا عند مفاصل العمود الفقري نتيجة لما يعرف بخشونة العظام. قد يكون سبب الآلام الضغط على عصب واحد أو عدة أعصاب.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

العلاج من خلال الأدوية: ويستخدم بها بعض الأدوية المضادة للالم مثل المضادات للإلتهاب من أجل التخفيف من الألم والتورم بالاضافة الى مرخيات العضلات ، ويستخدم مسكنات الألم المخدرة في حالات الألم الحاد ، وقد يتم العلاج من خلال بعض التمارين مثل التدليك اللطيف وزيادة المرونه أو الاستلقاء على الارض مباشرة بدون وضع أي وسادات.

العلاج عن طريق الجراحة: في حالات عدم الاستفادة من العلاجات الدوائية وكان المصاب يعاني من ألآم حادة بشكل مستمر يتم التدخل الجراحي ، وتتم من خلال إزالة جزء أو كامل القرص المصاب من أجلالتخفيف من الضغط على الأعصاب المؤدية الى الألم ويجريها جراح العمود الفقري.

العلاج بواسطة الأشعة: ويجريه استشاري الأشعة التدخلية. فبعض المرضى لا يسمح لهم وضعهم الصحي أو لكبر سنهم بإجراء عمليات الظهر تحت التخدير العام، وبعض المرضى لا يرغب بالعمليات الجراحية. هؤلاء المرضى يمكن إجراء العلاج لهم بواسطة الأشعة التدخلية. ويوجد هناك أكثر من علاج حسب طبيعة المرض:

ويتم ذلك عندما يكون سبب الألم جذر عصب واحد أو عدد قليل من جذور الأعصاب. يتم إدخال إبرة رفيعة إلى قرب جذر العصب المراد باستخدام التنظير بالأشعة ومن ثم حقنه بمادة مسكنة طويلة المفعول مع مادة مضادة للالتهاب تعطى راحة من الألم تتراوح من بضعة أشهر إلى سنة، وبعض المرضى يتخلص من الألم نهائياً. هذا النوع من العلاج له فائدة أخرى غير العلاج وهي الفائدة التشخيصية فعند زوال الأعراض بعد العلاج فإن ذلك يؤكد أن جذر عصب محدد هو سبب الألم. الإجراء يتم عمله من غير داع لتنويم المريض ولا يحتاج إلا لمخدر موضعي ويخرج المريض بعد ربع ساعة.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

ويتم ذلك عندما يكون سبب الألم مفصل واحد أو عدد قليل من المفاصل. يتم إدخال إبرة رفيعة إلى داخل المفصل المراد باستخدام التنظير بالأشعة ومن ثم حقنه بمادة مسكنة طويلة المفعول مع مادة مضادة للالتهاب تعطى راحة من الألم تتراوح من بضعة أشهر إلى سنة، وبعض المرضى يتخلص من الألم نهائياً. هذا النوع من العلاج له فائدة أخرى غير العلاج وهي الفائدة التشخيصية فعند زوال الأعراض بعد العلاج فإن ذلك يؤكد أن مفصل محدد هو سبب الألم. الإجراء يتم عمله من غير داع لتنويم المريض ولا يحتاج إلا لمخدر موضعي ويخرج المريض بعد ربع ساعة.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

ويتم ذلك عندما يكون سبب الألم عدد كبير من جذور الأعصاب أو خشونة في عدة مفاصل. يتم إدخال إبرة رفيعة إلى منطقة خارج كيس الجافية في الظهر باستخدام التنظير بالأشعة ومن ثم حقن مادة مسكنة طويلة المفعول مع مادة مضادة للالتهاب تعطى راحة من الألم تتراوح من بضعة أشهر إلى سنة، وبعض المرضى قد يتخلص من الألم لمدة أطول. الإجراء يتم عمله من غير داع لتنويم المريض ولا يحتاج إلا لمخدر موضعي ويخرج المريض بعد ملاحظة ساعات قليلة.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

تقوية العمود الفقري (Vertebroplasty) بحقن مادة البوليميثال ميثاأكريلات (الإسمنت الطبي) أستحدث في سنة 1985 لعلاج التشوهات الدموية في فقرات العمود الفقري وسرعان ما اتسع استخدامه لعلاج الكسور الناتجة عن هشاشة العظام أو انتشار السرطانات للعمود الفقري.

مادة الإسمنت الطبي تستعمل منذ مدة لتثبيت المفاصل الصناعية بالورك أو الركبة. أما كيف تعمل مادة الإسمنت الطبي فإنها تنتشر بعد حقنها بشكلها السائل داخل الفراغات بفقرة العمود الفقري المصابة وتتصلب بصورة كبيرة خلال بضع دقائق (ومن هنا جاء اسم الإسمنت). عندما تتصلب مادة الإسمنت الطبي تثبت العظم و تقوي الهيكل الداخلي لفقرة العمود الفقري لتتحمل الضغوط عليها.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

وقد انتشرت تقنية تقوية العمود الفقري في أوروبا والولايات المتحدة لما حققه من نجاح كبير بلغ نسبته 90% مع كونه إجراء بسيط ذو مضاعفات ضئيلة ولا يستدعى تنويم المريض. أغلب المرضى يشعرون بالتحسن وذهاب الألم مباشرة بعد تقوية العمود الفقري والبقية خلال 48 ساعة. أيضا” وجد أن مادة تقوية العمود الفقري تؤدى إلى تقليل نمو الأورام في العمود الفقري.

يتم إجراء تقوية العمود الفقري بواسطة طبيب الأشعة التداخلية وهو طبيب أشعة مؤهل باستخدام التقنية المتقدمة البديلة للجراحة التقليدية بإدخال إبرة إلى الفقرة المصابة من العمود الفقري تحت إرشاد الأشعة. وعندما يتأكد من مكان الإبرة الصحيح يقوم بحقن مادة الإسمنت الطبي تحت إرشاد الأشعة المستمر. لا تحتاج تقنية تقوية العمود الفقري في أغلب الحالات إلا لتخدير موضعي مع تخدير وريدي بسيط ويخرج المريض بعد ملاحظة بعض ساعات من غير داعي للتنويم في المستشفى.

طريقة علاج إنزلاق الفقرات:

صور توضح التصميم المتوقع لهاتف ابل iPhone SE 2023

صور توضح التصميم المتوقع لهاتف ابل iPhone SE 2023

كشف موقع 9to5Mac عن نموذج للتصميم المتوقع لهاتف ابل القادم iPhone SE 2023 الذي يظهر بتصميم بدون نتوء للكاميرة.

كانت شركة ابل قد قدمت هاتف iPhone SE خلال 2020 بحجم شاشة 4.7 إنش، في شاشة LCD مميزة بإطار كبير الحجم في الجزء السفلي والعلوي للشاشة، كما تستعد ابل لإطلاق إصدارها القادم من هواتف iPhone SE خلال العام المقبل والذي يأتي بنفس التصميم تقريباً مع تحسينات في التكوينات الداخلية وميزة الإتصال بشبكات 5G.

اعلان

صور توضح التصميم المتوقع لهاتف ابل iPhone SE 2023

وتوضح أحدث الصور التي نشرت عبر موقع 9to5Mac نموذج لهاتف iPhone SE للعام 2023، حيث تشير التسريبات إلى أن الهاتف يأتي بحجم شاشة 6.1 إنش، وتصميم ثقب الشاشة للكاميرة الأمامية، على أن يتوسط الثقب شاشة الهاتف، لذا لن يدعم هذا الإصدار كاميرة Face ID.

أيضاً من المتوقع أن يدعم الزر الرئيسي للهاتف تقنية إستشعار البصمة Touch ID، أي بنفس التجربة المقدمة من ابل في جهاز 2020 iPad Air.

صور توضح التصميم المتوقع لهاتف ابل iPhone SE 2023

كما تشير التوقعات إلى أن ابل تغير موقع المكبرات الصوتية إلى الحافة العلوي من الهاتف، على أن يأتي هاتف iPhone SE 2023 بتصميم يحاكي سلسلة iPhone 12 في الحواف المربعة.

يذكر أن المحلل Ming-Chi Kuo أشار في تقرير سابق إلى أن ابل تتبنى تصميم ثقب الشاشة للكاميرة الأمامية للمرة الأولى في سلسلة iPhone 14، لذا نترقب تفاصيل أكثر حول خطط ابل القادمة لإصدارات الشركة من هواتف الأيفون.

المصدر

خبير تسريبات آبل “تشي كو” يتحدث عن مواصفات آيفون 14 قبل عام من إطلاقه

كشف مينغ تشي كو بعض التفاصيل حول ميزات هاتف آيفون 14 الذي من المتوقع إصداره في عام 2022، ويرى المحللون أنه سيحمل بعض الصفات المميزة.

كشفت تقارير حديثة عن تسريب خبير شهير في أخبار آبل (Apple) بعض التفاصيل المثيرة للاهتمام حول تشكيلة أجهزة آيفون لعام 2022.

ومن المتوقع إطلاق آيفون 13 في وقت لاحق من هذا العام، لكن المحللين يركزون بالفعل على “آيفون 14” حيث يتوقعون أنه سيحدث بعض التغييرات الرئيسية.

وقال المحلل الشهير مينغ تشي كو إن أجهزة آيفون الرائدة لعام 2022 ستستخدم مستشعر 48 ميغابكسل للكاميرا الرئيسية.

ووفقا لموقع ماك رومرز (Mac Rumors)، يعتقد تشي كو أن هذا سيسمح بالتقاط فيديو بتقنية 8K مثيرة للإعجاب.

ويعتقد المحلل أن أجهزة “آيفون” قد تبدأ باستخدام مستشعرات لميزة التعرف على الوجه (Face ID) المدمجة تحت الشاشة كطريقة للتخلص من النتوء الموجود على الشاشة الأمامية لأجهزة آيفون، والذي قد يختفي تماما مع إصدارات عام 2023.

ومن نظريات تشي كو الأخرى أن خيارات حجم الشاشة في تشكيلة آيفون ستنخفض بحلول عام 2022. وقد لا نرى إنتاج آيفون ميني (iPhone Mini) كما في السنوات السابقة.

ويتوقع تشي كو أن أحجام الشاشات 6.1 بوصات و6.7 بوصات ستبقى موجودة في الهواتف، كما اقترح تشي كو سابقا أننا قد نرى ماسحات ضوئية لبصمات الأصابع تحت الشاشة في أجهزة آيفون المستقبلية.

وكما هو الحال مع جميع الشائعات والتسريبات، لن نعرف على وجه اليقين مدى مصداقيتها حتى تعلن شركة آبل عنها رسميا.

iPhone 14 leaks a year before launch with ‘huge 48MP camera that films in 8K’ https://t.co/u4e0Fy8xLd

— The Sun Tech (@TheSunTech) April 14, 2021

3 ميزات هامة بهواتف أندرويد لن تجدها في آيفون 12

جميع هواتف iPhone 12 مدعومة أيضا بميزة جديدة تُسمى (MagSafe) للشحن اللاسلكي، ولصق مجموعة من الملحقات مغناطيسيًا على خلفية الهاتف بسرعة وأمان.

3 ميزات هامة بهواتف أندرويد لن تجدها في آيفون 12

جميع هواتف iPhone 12 مدعومة أيضا بميزة جديدة تُسمى (MagSafe) للشحن اللاسلكي، ولصق مجموعة من الملحقات مغناطيسيًا على خلفية الهاتف بسرعة وأمان.

تصميم محدث، ودعم شبكات 5G، وكاميرا محسنة وأحجام جديدة، هذه هي أهم المميزات التي تمتاز بها سلسلة هواتف (iPhone 12) عن سلسلة هواتف (iPhone 11) للعام الماضي.

والأسبوع الماضي أعلنت أبل خلال إطلاقها لهاتفها الذكي الجديد أن جميع هواتف آيفون 12 الجديدة مدعومة أيضا بميزة جديدة تُسمى (MagSafe) للشحن اللاسلكي، ولصق مجموعة من الملحقات مغناطيسيًا على خلفية الهاتف بسرعة وأمان. 

وبالرغم من أن دعم شبكات 5G، وتقديم خيارات جديدة من حيث الحجم والسعر تمنح أبل فرصة أفضل للتنافس بقوة مع شركات هواتف أندرويد العملاقة؛ مثل: سامسونج وجوجل، ولكن لا تزال هناك بعض الميزات المفيدة الموجودة في هواتف أندرويد منذ سنوات وكان عملاء أبل يرغبون في رؤيتها في سلسلة هواتف iPhone 12. 

ووفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية فهناك 3 ميزات تفتقدها هواتف آيفون 12 بالرغم من وجودها في هواتف أندرويد منذ سنوات: 

تضم هواتف سلسلة (Galaxy S) و (Galaxy Note) من سامسونج مستشعرًا لبصمات الأصابع بالموجات فوق الصوتية مدمجًا في الشاشة منذ العام الماضي، وهو أكثر أمانًا مقارنةً بمستشعرات البصمة الأخرى التي تمسح البصمات ضوئيًا.

كما طرحت أبل هذا العام جهاز (iPad Air) الجديد، الذي يحتوي على مستشعر لبصمة الإصبع (Touch ID) مدمج في زر التشغيل العلوي، لذلك كان من المتوقع أن تعيد أبل ميزة مستشعر بصمة الإصبع في هواتف iPhone 12 خاصة بعدما عانى مستخدمو هواتف آيفون في الفترة الأخيرة مع ميزة التعرف على الوجه عند ارتداء أقنعة الوجه لتقليل انتشار فيروس كورونا (COVID-19). 

ولكن أبل لم تفعل ذلك في هواتف iPhone 12 هذا العام، بل اكتفت بدعم الهواتف لميزة (التعرف على الوجه) Face ID فقط فيما يتعلق بالمصادقة البيومترية. 

في حين أنه تدعم بعض هواتف أندرويد الموجودة في السوق – مثل: Galaxy S20، و Galaxy Note 20، و OnePlus 8 Pro – كلاً من ميزة التعرف على الوجه، ومستشعر بصمة الإصبع، ويحتوي هاتف Pixel 5 الجديد من جوجل أيضًا على مستشعر لبصمات الأصابع، على الرغم من أنه يفتقر إلى ميزة التعرف على الوجه. 

تأتي ساعة أبل بشاشة تعمل دائمًا منذ إصدار (Watch Series 5) الذي صدر في العام الماضي، وهذا يعني أن الشاشة تعمل باستمرار، ولا تحتاج إلى رفع معصمك أو النقر على الشاشة للنظر في الوقت أو التحقق من الإشعارات. ولكننا لم نرَ هذه الميزة في هواتف آيفون حتى الآن. 

في حين تضم هواتف أندرويد مثل: Galaxy S20 و Galaxy Note 20 و Google Pixel 5 شاشات تعمل دائمًا بفضل دعمها ميزة (التشغيل الدائم) Always-on، وعند تفعيلها يمكنك إلقاء نظرة سريعة على هاتفك للتحقق من الوقت والتاريخ ونسبة شحن البطارية ورؤية أي إشعارات غير مقروءة، وكذلك التحكم في تشغيل الموسيقى، وكل ذلك دون الحاجة إلى الضغط على أي زر أو إلغاء قفل الهاتف. 

ولا تحتوي هواتف iPhone 12 على شاشة تعمل دائمًا، لكن أبل قامت بتحسين الشاشة بطريقتين، هما: استخدام شاشة من نوع OLED في جميع الطرز الجديدة، كما استخدمت أبل طبقة جديدة من الحماية تُسمى (Ceramic Shield) – طورتها بالتعاون مع شركة (كورنينج) المصنعة لزجاج Gorilla Glass -في الجهة الأمامية لتحسين المتانة بشكل أكبر. 

ولكن هذه التحسينات التي قامت بها أبل في الشاشة، تفوقت عليها سامسونج أيضًا في هاتفها (Galaxy Note 20 Ultra) الجديد، الذي يأتي بشاشة من نوع (Dynamic AMOLED 2X) دون نتوء، وتصميم مميز من الزجاج الذي استخدمت معه طبقة من زجاج (Gorilla Glass Victus) في الجهتين الأمامية والخلفية، وهو أحدث إصدار من زجاج Gorilla، ويوفر متانةً ضعفَ التي يوفرها زجاج (Gorilla Glass 6). 

يحتوي عدد من هواتف أندرويد، مثل: هواتف سامسونج، وجوجل، و(ون بلس) OnePlus أيضًا على شاشات تدعم معدل تحديث عالٍ يصل إلى 90 هرتزًا للتنقل بين التطبيقات وللتمرير على الشاشة بسلاسة أكبر.

كما تدعم شاشات هواتف هذا العام من سامسونج وون بلس – مثل: Galaxy Note 20، و Galaxy S20، و OnePlus 8 Pro – معدل تحديث عاليًا يصل إلى 120 هرتزًا، وهذه الزيادة في معدل التحديث تجعل التنقل بين تطبيقات الهاتف أسرع وأكثر استجابة ومرونة، وكذلك عرض الرسومات بسلاسة أكبر عند اللعب.

في حين لم تقدم أبل هذه الميزة في هواتف iPhone 12 واكتفت بمعدل تحديث 60 هرتزًا، على الرغم من أن معدل تحديث 90 هرتزًا كان سيعتبر إضافة جيدة وسيساعد في تحسين أداء ألعاب (Apple Arcade)، ويتيح الفرصة لمطوري الألعاب لتقديم ألعاب أكثرَ تتناسب معه. 

وقد قدمت أبل هذا العام هذه الميزة في جهاز (iPad Pro) بشكل آخر، حيث قدمت ميزة تُسمى (ProMotion)، تعزز معدل تحديث الشاشة حتى 120 هرتزًا، وهو المعدل الذي وصفته أبل بأنه مثالي للاستخدام مع القلم الإلكتروني (Apple Pencil).

المرجعي
shaamtimes.net
www.alnammi.com
www.unlimit-tech.com
www.aljazeera.net
al-ain.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى