أخبار

أفضل الصفقات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم

Loading the player...

أسوأ 10 صفقات في الدوري الإنجليزي

مع انتهاء موسم الدوري الإنجليزي الممتاز، حان الوقت الآن للتفكير الصفقات التي تعاقدت معها الأندية، وانفقت عليها الملايين خلال فترتي “المريكاتو” الصيفي والشتوي الماضيين، رغم انكماش سوق الانتقالات بسبب وباء فيروس كورونا.

أسوأ 10 صفقات في الدوري الإنجليزي

مع انتهاء موسم الدوري الإنجليزي الممتاز، حان الوقت الآن للتفكير الصفقات التي تعاقدت معها الأندية، وانفقت عليها الملايين خلال فترتي “المريكاتو” الصيفي والشتوي الماضيين، رغم انكماش سوق الانتقالات بسبب وباء فيروس كورونا.

ورصدت صحيفة “سبورت ميل”، أسوأ 10 صفقات شهدها الموسم المنتهي منذ أيام قليلة، بتتويج مانشستر سيتي، بدرع الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

توماس بارتي

انتقل توماس بارتي (27 عاماً)، من أتلتيكو مدريد إلى أرسنال مقابل 45 مليون جنيه إسترليني، وأثار ضجة كبيرة وقتها، بعدما تم التعاقد معه قبل وقت قليل من إغلاق باب القيد الصيفي في أكتوبر 2020، خاصة وأنه حقق تألقاً لافتاً مع ناديه الإسباني السابق، حتى إن المغني البريطاني دونايو، أعاد إصدار أغنيته الناجحة عام 2009، وغير عنوانها من “Party Hard” إلى “Partey Hard” احتفالاً بوصول اللاعب الغاني إلى أرسنال، لكن بارتي، غاب عن 17 مباراة، بسبب تعرضه لإصابات متعددة.

ميتشي باتشواي

انتقل ميتشي باتشواي (27 سنة)، على سبيل الإعارة من تشيلسي إلى كريستال بالاس، على أمل إعادة ذكرياته الجميلة عند إعارته الأولى لكريستال، حيث سجل 6 أهداف في 13 مباراة، خلال الجزء الأخير من موسم 2018-2019، إلا إن إعارته في الموسم المنتهي، لم تكن مثمرة، وسجل المهاجم هدفين فقط في 18 مباراة لفريق المدرب روي هودجسون في جميع المسابقات، وهذه الأرقام تجعله ضمن أسوأ الصفقات، عندما ترى أن هدفه الأول جاء في 26 يناير والآخر في 5 أبريل 2021، والغريب أنه رغم مستواه السيئ، اختير اللاعب ضمن تشكيلة منتخب بلجيكا لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، إذ يملك سجلاً قياسياً لبلاده، بتسجيله 6 أهداف في 4 مباريات.

جوشوا كينج 

انتقل جوشوا كينج من بورنموث إلى إيفرتون مقابل 5 ملايين جنيه إسترليني في الانتقالات الشتوية الماضية، بعدما كان قريباً من العودة إلى مانشستر يونايتد، ولم يسجل أي أهداف أو تمريرات حاسمة طوال 11 مباراة لعبها مع إيفرتون.

أوزان كاباك

تمت إعارة التركي أوزان كاباك من شالكه إلى ليفربول، لتعويض الأزمة الدفاعية، بعد تعرض فيرجيل فان ديك وجو جوميز وجويل ماتيب، للإصابة، ولكنه لم يحقق الإضافة المطلوبة، وحقق ليفربول مع مشاركته، 6 انتصارات فقط، وتعادل 3، وخسر 4 مباريات، ولم يلعب في آخر 5 مباريات في الدوري، والغريب أن “الريدز”، حقق الانتصارات في المواجهات الخمسة، وأنهى ثلاثة منها بشباك نظيفة.

تيمو ويرنر

انتقل تيمو ويرنر (25 عاماً)، من لايبزيغ إلى تشيلسي مقابل 53 مليون جنيه إسترليني، وكان متوقعاً أن يصبح هدافاً لـ”البلوز”، إلا إنه سقط في مصيدة التسلل كثيراً، ولم يسجل سوى 12 هدفًا فقط في 52 مباراة، بمعدل هدف واحد فقط لكل أربع مباريات، ومع هذا لا يمكن التشكيك في سرعة اللاعب ومعدل عمله، لكن توقيته وإنهاء كرته، تركا الكثير مما هو مرغوب فيه، كما هو موضح في الشوط الأول من فوز ناديه في نهائي دوري أبطال أوروبا على مانشستر سيتي مساء أول من أمس السبت.

ناثان أك

انتقل ناثان أك (26 سنة)، من بورنموث إلى مانشستر سيتي مقابل 40 مليون جنيه إسترليني، ورغم مشاركته في موسمه الأول مع سيتي في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز وكأس كاراباو، إلا أن هذا لا يخفي الكثير من خيبة، بعدما عانى اللاعب من الإصابات منذ وصوله إلى سيتي في 5 أغسطس 2020، ولم يشارك سوى في 13 مباراة فقط، ومنها 10 مباريات في الدوري، ولم يكن أداءه مناسباً لسعر صفقته الباهظة.

كارلان جرانت

انتقل كارلان جرانت (23 سنة)، من هدرسفيلد إلى وست بروميتش مقابل 15 مليون جنيه إسترليني، وهي صفقة تعتبر مرتفعة كثيراً على مهاجم لم يسجل سوى هدف واحد في 21 مباراة، وبالتالي لم ينجح الأمر في موسمه الأول في النادي، لكن ويست بروميتش، يمكن أن يشعر بالراحة من اعتباره استثمار طويل الأجل بعد أن ربطه بأفضل سنواته، بعد أن ربطه بعقد مدته 6 سنوات، وبقي لديه 5 سنوات، ويأمل وست بروميتش، في إعادة اكتشاف لمسته التهديفية مرة أخرى.

ويليان 

انتقل ويليان (32 سنة)، من تشيلسي إلى أرسنال في صفقة انتقال حر، وظهر بشكل رائع لأول مرة ضد فولهام، حيث سجل الأهداف الثلاثة ليفوز فريقه 3-0، إلا أداءه تراجع، ولم يسجل بعدها سوى هدف واحد في 37 مباراة مع فريق المدرب ميكيل أرتيتا في الموسم المنتهي، وسجل هدفه في 9 مايو، عندما فاز فريقه 3-1 على وست بروميتش ألبيون، وويليان لديه عامين آخرين بعقد قيمته 220 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وبالتالي يطالبه مشجعو أرسنال بقيمة أفضل مقابل المال. 

دوني فان دي بيك

انتقل دوني فان دي بيك (32 سنة)، من أياكس إلى مانشستر يونايتد مقابل 40 مليون جنيه إسترليني في سبتمبر 2020، وكان تأثيره محدوداً إلى درجة لا تذكر، إذ تم التعاقد معه ليكون بديلاً للنجم بول بوغبا في خط الوسط، لكنه أصبح في المركز السادس في ترتيب اللاعبين المفضلين لدى المدرب للعب في وسط يونايتد، بعد بوغبا، برونو فرنانديز، سكوت مكتوميناي، فريد ونيمانيا ماتيتش، وخلال مشاركاته لم يسجل سوى هدف واحد وتمريرتين من 36 مباراة، كان في معظمها بديلاً.

ريان بروستر  انتقل ريان بروستر (21 سنة)، من ليفربول إلى شيفيلد يونايتد مقابل 24 مليون جنيه إسترليني، وشارك في الموسم الأخير في 31 مباراة، ولم يسجل أي أهداف في جميع المسابقات، ولم يستطع إنقاذ فريقه من المركز الأخير والهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

الميركاتو الشتوي

ثمة مجموعة من نجوم الكرة الذين تعاقدت معهم أندية الدوري الإنجليزي في الميركاتو الشتوي وأحدثوا الفارق معها طوال فترة وجودهم في تلك الفرق.

الميركاتو الشتوي

من المتوقع أن تكون سوق الانتقالات الشتوية التي فتحت أبوابها في يناير الجاري هادئا بالنسبة للسواد الأعظم من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا العام، وذلك بسبب الضغوطات المالية التي تئن منها خزانات تلك الأندية والناتجة عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

لكن تظل هناك بعض الأندية التي أنفقت ببذح في الميركاتو الشتوي الماضي على صفقات ضم لاعبين جدد، وفي مقدمتها مانشستر يونايتد الذي تعاقد مع نجم الوسط البرتغالي الدولي برونو فيرنانديز نظير ما إجمالي قيمته 46.6 مليون جنيه إسترليني.

وبالمثل يتمتع آرسنال بتاريخ طويل وحافل من الإنفاق على الصفقات الكبرى الناجحة في الميركاتو الشتوي أيضا، حيث كان قد تعاقد مع الجابوني الدولي بيير-إيميريك أوباميانج وكذلك الروسي الدولي السابق أندري أرشافين في السنوات الأخيرة.

ووضعت قائمة أفضل عشر صفقات في الميركاتو الشتوي في الدوري الإنجليزي والتي أعدها موقع «بيتينج أودز دوت كوم» ونشرتها صحيفة «ذا صن» البريطانية برونو فيرنانديز على رأس أفضل الصفقات الشتوية في تاريخ البريميرليج.

الكشف عن خليفة فيرناديز في برشلونة

اقرأ أيضا الكشف عن خليفة فيرناديز في برشلونة

اقرأ أيضا

وسجل فيرنانديز ثمانية أهداف وصنع 7 آخرى في أول 14 مباراة دافع فيها عنها ألوان قميص الشياطين الحمر في الموسم الماضي. كما واصل فيرنانديز رحلة التألق في «أولد ترافورد»، وسجل  11 هدفًا وصنع 7 آخرى، ليساعد فريقه على سباق اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2013، حيث يحتل يونايتد الآن المركز الثاني في ترتيب جدول «البريميرليج» بفارق الأهداف عن ليفربول المتصدر، لكن تظل لديه مباراة مؤجلة.

وساعد فيرنانديز كتيبة النرويجي أولي جونار سولسكاير على تطوير أداءها، وتحسين مركزها في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي بواقع مركزين، فيما أنهى مانشستر يونايتد «البريميرليج» في الموسم الماضي بعد استنئاف النشاط الكروي، في المركز الثالث.

وحل في المركز الثاني بقائمة أفضل الصفقات الشتوية في تاريخ الدوري الإنجليزي دانييل ستوريدج نجم هجوم ليفربول السابق والمنضم إليه موسم 2012-2013، قادما من تشيلسي الإنجليزي مقابل 12 مليونً جنيه إسترليني.

وسجل ستوريدج عشرة أهداف، وصنع خمسة آخرى في أول نصف موسم لعبه مع الريدز، وساعد فريقه آنذاك في تحسين مركزه في جدول المسابقة بواقع مركز واحد.

وفي المركز الثالث جاء بابيس ديمبا سيسي الذي انضم إلى صفوف نادي نيوكاسل يونايتد قادما من نادي فرايبورج الألماني موسم 2011-2012.

وسجل ديمبا سيسي 12 هدفا، وصنع اثنين آخرين في أول 14 مباراة شارك فيها مع نيوكاسل، وساعد الأخير بالفعل على التقدم في جدول ترتيب »البريميرليج« بواقع مركزين.

وفي المركز الرابع حل أندري  أرشافين الذي تعاقد معه آرسنال من نادي  زينت الروسي، حيث تركز الروسي بصمة هائلة على أداء الجانرز في العام 2009.

فقد ساعد أرشافين آرسنال في الفوز بثماني مباريات من أصل 12 مباراة بعد وصوله إلى ملعب الإمارات مباشرة، حيث سجل ستة أهداف وصنع ثمانية آخرى في تلك الفترة.

اقرأ أيضا

وكان المركز الخامس من نصيب دارين بينت الذي انضم إلى صفوف أستون فيلا، يليه في المركز السادس جابرييل جيسوس نجم مانشستر سيتي والمنضم إليه في العام 2017.

وجاء أوباميانج في المركز السابع بالقائمة، برغم أن الأهداف العشرة التي أحرزها والأربعة الآخرى التي صنعها لزملائه في 13 مباراة لم تسهم في خروج الجانرز من المركز السادس في جدول ترتيب المسابقة، وصعوده إلى مركز متقدم.

وفي المراكز من الثامن إلى العاشر جاء كل من نيكيتسا ييلافيتش الذي انتقل في العام 2012 إلى إيفرتون، يليه أندي كول الذي انضم إلى بلاكبيرن روفرز في 2002، وأخيرا ناتشو مونريل الذي انضم إلى آرسنال في 2013.

الدوري الإنجليزي

2021/01/10 9:20 AM

الدوري الإنجليزي

2021/01/13 6:18 PM

الدوري المصري

2021/01/14 2:07 PM

الدوري الإسباني

2021/01/16 8:02 AM

اخبار مُوصي بها

الدوري الفرنسي

الدوري الإسباني

الدوري الإيطالي

الدوري الإسباني

الدوري الإيطالي

أفضل الصفقات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

أفضل الصفقات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم

أسدل الستار عن موسم 2020 – 2021، للدوري الإنجليزي الممتاز، والذي نجح فريق مانشستر سيتي في التتويج به. مانشستر سيتي الذي حسم اللقب، قبل أربع جولات من النهاية، توج باللقب ولديه 86 نقطة، بفارق 12 نقطة بينه وبين غريمه مانشستر يونايتد، الذي أنهى الموسم وصيفا للمسابقة. فريق ليفربول، أنقذ موسمه، ونجح في التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا ليُصبح رصيده 69 نقطة، وينهي الموسم الثالث، ورافقه تشيلسي الذي حل في المركز الرابع. وودعت أندية فولهام، ووست بروميتش ألبيون، وشيفيلد يونايتد المسابقة، حيث هبطوا إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي (تشامبيون شيب). «الغارديان» تلقي الضوء هنا على أفضل الصفقات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

– روبن دياز (مانشستر سيتي)كلف روبن دياز خزينة مانشستر سيتي أكثر من 60 مليون جنيه إسترليني، لينضم إلى خط دفاع ضم بناؤه بتكلفة ضخمة للغاية. لكن المدافع البرتغالي أثبت أنه يستحق تماما كل الأموال التي دفعت للتعاقد معه. فقبل يومين فقط من وصوله إلى ملعب «الاتحاد»، خسر مانشستر سيتي على ملعبه أمام ليستر سيتي بخمسة أهداف مقابل هدفين، واهتزت شباكه بثلاثة أهداف من ركلات جزاء في عرض هزلي أثبت أن دفاع الفريق يعاني من مشاكل كبيرة للغاية.وكان دياز يبلغ من العمر آنذاك 23 عاما ولا يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه المدافع المتكامل القادر على سد الثغرات الكبيرة في خط دفاع مانشستر سيتي، لكن فور قدومه من نادي بنفيكا تمكن من القضاء على حالة الفوضى الموجودة في دفاع مانشستر سيتي وأثبت أنه أفضل بديل للمدافع البلجيكي المخضرم فينسينت كومباني. وحجز دياز مكانه في التشكيلة الأساسية للسيتيزنز على حساب باقي المدافعين الآخرين، وقدم مستويات فاقت كل التوقعات.وفي الحقيقة، من الصعب أن نتذكر لاعبا آخر تمكن من التكيف مع كرة القدم الإنجليزية بهذه السرعة الكبيرة فور قدومه من الخارج. إنه لم يتأثر بالضغوط الكبيرة التي قد يتعرض لها أي لاعب آخر بسبب القيمة الكبيرة للصفقة، وعمل بكل قوة وقدم أداء رائعا وتمكن من تحسين مستوى اللاعبين الآخرين من حوله، وهي الأمور التي ساهمت في تحسين نتائج مانشستر سيتي بشكل كبير خلال الموسم الحالي. ولم يكن غريبا أن يفوز دياز بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما اختارت رابطة كتاب الرياضة في إنجلترا دياز أفضل لاعب.

– ويسلي فوفانا (ليستر سيتي)شعر كثيرون بالدهشة عندما دفع ليستر سيتي 36.5 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع فوفانا، فرغم أنه لاعب موهوب فإنه ما زال صغيرا ويلعب في خط الدفاع. لم يكن فوفانا يلعب بشكل منتظم في نادي سانت إتيان الفرنسي تحت قيادة كلود بويل، وبالتالي لم يكن هناك كثير من التوقعات بشأن ما سيقدمه في الدوري الإنجليزي الممتاز. وزادت الأمور صعوبة بتعرض اللاعب الفرنسي الشاب لإصابة أبعدته عن الملاعب لبعض الوقت، لكنه أظهر أنه يتحلى بنضج كبير ورباطة جأش وإمكانيات هائلة تتجاوز عمره بكثير، وقد أظهر ذلك في العديد من المواقف، لعل أبرزها ما حدث في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي، عندما قدم أداء رائعا بعد أن خرج جوني إيفانز من الملعب بسبب الإصابة.

– إدينسون كافاني (مانشستر يونايتد)في الوقت الذي تعاني فيه الأندية العملاقة الأخرى في أوروبا من القيمة المرتفعة للصفقات وعمولات وكلاء اللاعبين، تعاقد مانشستر يونايتد مع نجم باريس سان جيرمان السابق، إدينسون كافاني، في صفقة انتقال حر، لكن يقال إن المهاجم الأورغواياني حصل على راتب قدره ثمانية ملايين جنيه إسترليني خلال عقده لمدة موسم واحد. بدأ كافاني الموسم بشكل جيد، لكن الإصابات عطلته كثيرا، كما تعرض للإيقاف ثلاث مباريات بسبب استخدامه مصطلحا عنصريا على إنستغرام. وبالتالي، بدأت الإشاعات والتقارير تتحدث عن قرب رحيله إلى أمريكا الجنوبية، لكنه سرعان ما نجح في حجز مكان له في التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد كقائد ماهر وقادر على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المواهب الكثيرة التي تلعب من حوله. وساعد مانشستر يونايتد بأهدافه الحاسمة على احتلال المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز والوصول إلى المباراة النهائية للدوري الأوروبي. ونتيجة لذلك، كافأه مانشستر يونايتد بتمديد عقده لعام آخر. سيكمل كافاني عامه الخامس والثلاثين في فبراير (شباط) المقبل، لكنه أثبت أنه ما زال قادرا على التألق في الدوري الإنجليزي الممتاز.

– فلاديمير كوفال (وستهام)كانت تحركات وست هام يونايتد الرائعة في سوق انتقالات اللاعبين أحد الأسباب الرئيسية في النتائج الجيدة التي حققها النادي هذا الموسم تحت قيادة ديفيد مويز. لقد قدم اللاعبون الذين يلعبون على سبيل الإعارة – جيسي لينغارد، والمدافع كريغ داوسون، ودينامو خط الوسط توماس سوسيك – مستويات رائعة، لكن التعاقد النهائي مع فلاديمير كوفال من سلافيا براغ التشيكي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي كان هو أفضل صفقة للنادي على الإطلاق.ولم يلعب اللاعب البالغ من العمر 28 عاما من قبل خارج جمهورية التشيك، لكنه سرعان ما تأقلم مع أجواء اللعب والمعيشة في إنجلترا وقدم أداء ممتازا وأصبح أحد الركائز الأساسية للفريق، لدرجة أنه لم يغب عن صفوف الفريق سوى في مباراة واحدة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ وصوله.

– رافينيا (ليدز يونايتد)تمكن ليدز يونايتد، بقيادة المدير الفني الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، من إنهاء أول موسم له في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الصعود في النصف الأول من جدول الترتيب، وهو الإنجاز الذي يبدو مثيرا للإعجاب بالنظر إلى عدد من اللاعبين الذين انضموا للفريق في فترة الانتقالات الصيفية الماضية بمبالغ مالية كبيرة لم يقدموا الأداء المتوقع والمنتظر منهم، وبالتالي كان من الممكن أن يحتل الفريق مركزا أفضل لو تألق هؤلاء اللاعبون الجدد.ولم يستطع رودريغو حجز مكان له في التشكيلة الأساسية للفريق على حساب باتريك بامفورد في خط الهجوم، كما عانى المدافعان روبن كوخ ودييغو لورينتي من الإصابات. لكن أحد اللاعبين الجدد، وهو البرازيلي رافينيا الذي جاء من رين مقابل 17 مليون جنيه إسترليني، قدم أداء جيدا للغاية. وسرعان ما نجح الجناح البرازيلي في استيعاب طريقة اللعب التي يعتمد عليها بيلسا، وتألق بشكل لافت للأنظار وسجل ستة أهداف وصنع ثمانية أهداف أخرى.

– إدوارد ميندي (تشيلسي)في الصيف الماضي، أنفق تشيلسي، بقيادة المدير الفني السابق فرانك لامبارد، أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني على التعاقد مع لاعبين جدد، لكن الفريق لم يحقق النتائج المتوقعة بعد إبرام هذه الصفقات القوية. ورغم أن التأثير الكبير الذي تركه المدير الفني الألماني توماس توخيل على أداء ونتائج الفريق فور توليه المسؤولية في يناير (كانون الثاني) الماضي يعني أن لامبارد قد أخفق في استغلال القدرات والإمكانيات الهائلة التي يتحلى بها اللاعبون، فإن لامبارد قد اتخذ قرارا مهما للغاية وحسب له، عندما قرر أنه لم يعد من الممكن الاعتماد على كيبا في حراسة المرمى. وأوصى بيتر تشيك بالتعاقد مع حارس مرمى رين الفرنسي، إدوارد ميندي، الذي كلف خزينة تشيلسي 22 مليون جنيه إسترليني وكان له دور محوري في تحسين السجل الدفاعي للفريق. لقد حافظ الحارس السنغالي الدولي على نظافة شباكه في 16 مباراة في 31 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز، وكان أحد الأسباب الرئيسية في فوز تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا.

خبر

أسوأ صفقات في البريميرليغ خلال الموسم الجاري

خبر

دوري بلس – قامت العديد من الأندية بصفقات في سوق الانتقالات الصيفية الماضية على أمل أن تساعدها في تقديم أداء قوي، لكن أداء تلك الصفقات كان أقل بكثير من المتوقع.

ونرصد في هذا التقرير أسوأ الصفقات في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال موسم 2020-2021.

-دوني فان دي بيك:

توقع له العديد من الخبراء التألق بعد أن انضم إلى مانشستر يونايتد قادماً من أياكس الهولندي الصيف الماضي مقابل 39 مليون يورو.

شارك فان دي بيك في 33 مباراة معظمهم كبديل بمجموع دقائق 1271 دقيقة فقط، وسجل هدفاً واحداً وقدم تمريرتين حاسمتين.

-كوستاس تسيميكاس:

الظهير الأيسر اليوناني انضم إلى ليفربول الصيف الماضي قادماً من أولمبياكوس مقابل 13 مليون يورو.

لم يقدم تسيميكاس أي إضافة وتعرض لأكثر من إصابة، ولم يشارك سوى في 6 مباريات لم يسجل أو يصنع خلالهم أي هدف.

-بن ديفيز:

انضم إلى ليفربول في يناير الماضي من فريق بريستون لتعويض غيابات خط الدفاع مقابل مليون و850 ألف يورو.

ورغم تعدد الإصابات في دفاع ليفربول، إلا أن بن ديفيز لم يقنع يورجن كلوب المدير الفني للريدز، ولم يشارك في أي مباراة مع الفريق.

Match official appointments for #PL Matchweek 36 (14-16 May) have been confirmed ▶️ https://t.co/DuaM6t69hg pic.twitter.com/DBa2oWerKf

-أوزان كاباك:

استعاره ليفربول من نادي شالكه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية من أجل تعويض غيابات خط الدفاع.

كان كاباك ثغرة كبيرة في دفاع ليفربول، حيث شارك في 13 مباراة مع الفريق اهتزت خلالهم شباك الريدز 13 مرة.

-ويليان:

انضم إلى آرسنال في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع تشيلسي.

لم يقدم ويليان إضافة كبيرة مع آرسنال، حيث لعب 37 مباراة لم يسجل خلالهم سوى هدف واحد وقدم 7 تمريرات حاسمة.

-فابيو سيلفا:

دفع نادي وولفرهامبتون 40 مليون يورو الصيف الماضي لضمه من بورتو.

لم يقدم المهاجم البرتغالي إضافة كبيرة مقارنة بالمبلغ الذي تم دفعه للتعاقد معه، حيث لعب 34 مباراة لم يسجل خلالهم سوى 6 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين.

-ريان برويستر:

ضمه شيفيلد يونايتد الصيف الماضي قادماً من ليفربول مقابل 26 مليون يورو ليكون الصفقة الأغلى في تاريخ النادي.

لم يقدم برويستر أي إضافة، وقد يعتبر الصفقة الأسوأ في البريميرليغ هذا الموسم، حيث لعب 28 مباراة مع شيفيلد يونايتد لم يسجل أو يصنع خلالهم أي هدف.

الدوري الإنجليزي.. أبرز 10 صفقات في الميركاتو الصيفي

أبرز 10 صفقات أبرمتها أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لدعم صفوف فرقها قبل انطلاق موسم 2020-2021.. تعرف على التفاصيل

الدوري الإنجليزي.. أبرز 10 صفقات في الميركاتو الصيفي

أبرز 10 صفقات أبرمتها أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لدعم صفوف فرقها قبل انطلاق موسم 2020-2021.. تعرف على التفاصيل

أبرمت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مجموعة من الصفقات المميزة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لتعزيز صفوف فرقها قبل انطلاق الموسم الجديد 2020-2021.

ويعد نادي تشيلسي هو الأكثر نشاطا في الميركاتو الصيفي، إذ نجح في التعاقد مع مجموعة هائلة من اللاعبين، من أجل المنافسة بقوة على لقب البريمييرليج خلال الموسم المقبل.

وتعاقد النادي اللندني مع لاعبين أبرزهم الألماني كاي هافيرتز قادما من باير ليفركوزن، مقابل 80 مليون يورو، ليتساوى مع الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا في قائمة أغلى صفقات البلوز على مدار التاريخ.

ويعد المغربي حكيم زياش أحد أبرز صفقات النادي اللندني هذا الصيف، بعد التعاقد معه قادما من أياكس أمستردام الهولندي، وبعده المهاجم الشاب تيمو فيرنر من لايبزيج الألماني.

وعزز تشيلسي خط دفاعه أيضا بالتعاقد مع الظهير الإنجليزي بن تشيلويل من ليستر سيتي، وكذلك البرازيلي تياجو سيلفا في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

إنفوجراف يستعرض أبرز 10 صفقات في سوق الانتقالات الصيفية بالدوري الإنجليزي

وأبرم نادي إيفرتون صفقة مميزة، بناء على طلب مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بالتعاقد مع الكولومبي جيمس رودريجيز من ريال مدريد الإسباني.

وأتم مانشستر يونايتد تعاقده مع لاعب الوسط الهولندي دوني فان دي بيك قادما من أياكس أمستردام، بينما دعم توتنهام هوتسبير حراسة مرمى بجلب الإنجليزي جو هارت في صفقة مجانية.

ومن بين الصفقات المميزة التي أبرمها مانشستر سيتي، يأتي الجناح الإسباني فيران توريس على رأسها، بانضمامه إلى الفريق السماوي من فالنسيا.

ودعم ليدز يونايتد الصاعد حديثا للبريمييرليج، هجوم فريقه بصفقة قياسية، عبر التعاقد مع رودريجو مورينو من فالنسيا الإسباني، ليصبح الأغلى في التاريخ النادي.

المرجعي
www.albayan.ae
arabia.as.com
aawsat.com
www.dawriplus.com
al-ain.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى